ستعمل حلول Microsoft Teams و Advanced Threat Protection و Power Platform على تعزيز الأمان وسرعة الأداء

أعلنت ملاحة، الشركة الرائدة في مجال الخدمات البحرية واللوجستية في قطر، عن إبرام شراكة مع مايكروسوفت ونجاح تحويل مقر عملها إلى بيئة افتراضية حديثة وآمنة. ويأتي ذلك ضمن الجهود التي تبذلها ملاحة في سبيل ضمان استمرارية سير أعمالها وخدماتها، مع الحفاظ على تنمية سلاسل الامداد القطرية  في الوقت ذاته .

وقال السيد عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس التنفيذي لشركة ملاحة: ” عملت ملاحة على مواءمة أهدافها وتطلعاتها بما يخدم أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 و ذلك  لبناء اقتصاد متنوع ومستدام. وباعتبارنا شركة رائدة في مجال الخدمات البحرية و اللوجستية، فإننا ندرك أهمية مساهمتنا في رؤية الدولة. لذلك، فإنه من الضروري لنا أن نتطور، وننتقل إلى المرحلة التالية باعتماد أحدث المعايير”. ويضيف السيد عبدالرحمن المناعي  : “تربطنا شراكة طويلة الأجل مع مايكروسوفت، والتي تقوم على الثقة والابتكار، وهما الركيزتان الاساسيتان في رحلتنا نحو التحوّل الرقمي. ونحن نتطلع إلى اعتماد أدواتها وحلولها التكنولوجية الجديدة بما يضمن الأمن والإنتاجية للقوى العاملة لدينا ومنصاتنا التكنولوجية، في الوقت الذي نُسخّر فيه كامل جهودنا وطاقاتنا لحماية وتطوير خدماتنا والحفاظ على استمراريتها من قطر إلى العالم”.

وفي سبيل تحوّلها إلى مركز عمل عصري ومتطور، اعتمدت شركة ملاحة برنامج “مايكروسوفت تيمز” “Microsoft Teams”، وهي منصة اتصالات موحدة، لتمكن  أكثر من 800 مستخدم من موظفيها على التواصل والتعاون فيما بينهم وإجراء المكالمات بالصوت والصورة ومشاركة الملفات من خلال هذه المنصة. كما اعتمدت الشركة ايضاً حلول الحماية من التهديدات “Microsoft Threat Protection” التي تقدمها مايكروسوفت لتوفير ميزات الحماية والكشف والتصدي ضد الهجمات الالكترونية في ظل المشهد السيبراني الذي يتطور بشكل باستمرار.

إلى جانب ذلك، استفادت ملاحة من منصة “باور آبس” Microsoft Power Apps”” التي توفرها مايكروسوفت، لتحسين وتسريع العديد من عملياتها الداخلية وتعزيز أداء الأعمال لتقليل العبء المترتب على قوتها العاملة وذلك لتمكن الشركة من تقديم المزيد من الابتكار والقيمة المضافة لعملائها. وتسمح المنصة ايضاً بإنشاء تطبيقات خاصة بالأعمال الموجودة وربطها ببعض، بالإضافة إلى تسخير جميع مصادر البيانات المعقدة عبر الشركة، والاستفادة من التحليل الذكي للأعمال في سبيل اتخاذ قرارات مستنيرة.

وقد أدّت منصة “باور آبس” دوراً أساسياً في مساعدة شركة ملاحة على توفير استجابة سريعة للتحديات التي تواجهها في سبيل الحفاظ على سلاسة عملية التسليم للعملاء خلال الفترة الحالية الذي شهده العالم جراء جائحة كورونا  (كوفيد-19). فمنذ بدء انتشار هذا الوباء، على سبيل المثال، بات العمل عن بُعد واحداً من الإجراءات الضرورية لمنع تفشي الفيروس، وقد ساعدت منصة مايكروسوفت تيمز موظفي ملاحة في الحفاظ على استمرارية العمل، ومواصلة التنسيق والتعاون معاً، والحدّ من أي انعكاسات للحالة المستجدة على حُسن سير خدمات الأعمال ومصلحة العملاء والمجتمع.

كما وفرت منصة “باور آبس” الحلول المطلوبة للتحدي الأساسي المتمثل في إبقاء فريق العمل عن بُعد في ملاحة على تواصل وجهوزية دائمة لممارسة الأعمال، من خلال تمكينه من بناء تطبيق اتصالات طوارئ حسب الطلب. وساعد ذلك على ربط الموظفين الذين يعملون من المنزل مع بعضهم البعض، كما ضمن التطبيق تلقيهم آخر التحديثات بخصوص فيروس كورونا (كوفيد-19) من قبل السلطات الحكومية والقنوات الإعلامية الموثوقة، بالإضافة إلى إبقائهم على اطلاع حول أي استجابات داخلية للتطورات المستجدة. وكذلك، قدّمت “باور آبس” التكنولوجيا اللازمة لبناء أنظمة آلية تسهل التعامل مع بعض عمليات ملاحة اليدوية، والتي تتضمن وثائق وموافقات خطية، والذي قد ساعد في تسريع عملية تقديم الخدمات.

ومن جانبها، قالت السيدة لانا خلف، المدير العام لمايكروسوفت قطر، أن “المسار الثابت الذي اتبعته شركة ملاحة في تحقيق التحوّل الرقمي، من خلال تزويد القوى العاملة لديها بالأدوات المناسبة لضمان استمرارية العمل وإعادة ابتكار نموذج اعمالها، يُمثل مصدر إلهام، خاصة وأنه ترافق مع زيادة الكفاءة المالية، والحفاظ على المرونة وسهولة التحرك”. وأضافت: “نحن ثابتون في التزاماتنا عن طريق تمكين المؤسسات في قطر لتحقيق أجندتها الرقمية وذلك من خلال تزويدها بالابتكارات التكنولوجية المناسبة والتي ستساعدها على التعامل بشكل مثالي مع نظام العمل الجديد وتحقيق المزيد من الإنجازات”.

يُشار إلى أن كل من ملاحة ومايكروسوفت قد أرستا الأسس لشراكة طويلة الأجل. ففي عام 2019، انخرط الطرفان في الجهود المبذولة لبناء منصة لوجستية ذكية، تستخدم تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء القائمين على منظومة مايكروسوفت أزور السحابية المتكاملة “Microsoft Azure Cloud” ، ما سيُسهم في تعزيز الرؤية القائمة على البيانات، وتخفيض التكاليف التشغيلية، إضافة إلى رفع مستوى كفاءة العمليات.

وقد أدى الطلب المتزايد على الخدمات السحابية الذكية من مايكروسوفت في قطر إلى إعلان الشركة عن خططها لإطلاق مركز بيانات سحابية في الدولة. ومع توفرها عام 2021، ستستفيد المؤسسات في جميع الصناعات بالدولة من أداء الخدمة السحابية من مايكروسوفت، إلى جانب تحقيق أوسع معايير الامتثال لإقامة البيانات والأمان.