افتتحت ملاحة المرحلة الأولى من “مدينة ملاحة اللوجستية” التي تبلغ مساحتها 400,000 متر مربع، منها 35,000 متر مربع مخصص لتخزين البضائع الباردة. وبهذا المرفق الجديد، تكون ملاحة قد دخلت سوق حلول سلسلة التبريد الذي يشمل الصناعات الغذائية والأدوية والمستحضرات الصيدلانية وغيرها من السلع الاستهلاكية السريعة التداول.

وينقسم المرفق إلى منطقة تخزين مجمدة، ومنطقة تخزين مبردة، ومنطقة تخزين ذات حرارة قابلة للتعديل، وتتراوح درجات الحرارة في هذه المناطق بين 22 درجة مئوية تحت الصفر و22 درجة مئوية. و يستخدم المرفق أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا من تقنيات صديقة للبيئة، مما مكنه من الحصول على جائزة للاستدامة في قمة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير التي عقدت مؤخراً في قطر. ويُعتبر المرفق الجديد من الأكثر ارتفاعاً في دولة قطر (22 متراً) مما يوفر مساحة أكبر للتخزين مقارنةً بمعظم المستودعات والمخازن الأخرى في الدولة.

وقال السيد عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة ملاحة: “مدينة ملاحة اللوجستية” هي استثمار مهم من جانبنا في البنية التحتية لسلسلة التوريد في قطر، ولا سيما سلسلة التبريد، ونتوقع أن تكون عاملاً رئيسياً في نمو الخدمات اللوجستية في الدولة. نريد من خلال هذا المرفق أن نقدم لعملائنا خيارات أكثر تطوراً للوصول إلى السوق المحلية. ومن شأن هذا المرفق الجديد أن يعزز مكانة قطر كمركز رائد للنقل البحري والخدمات اللوجستية، فضلا عن موقع مجموعة ملاحة كشريك محلي وإقليمي في سلسلة التوريد”.

من جهته، قال السيد مازن كلوب، نائب الرئيس للخدمات اللوجستية في مجموعة ملاحة: “لقد لاقى افتتاحنا لهذا المرفق استجابةً فورية وكبيرةً حيث أنه يقع في موقع مثالي على الطريق المداري بالقرب من المطار والميناء الرئيسيين في دولة قطر، ويتمتع بسهولة الوصول إلى الدوحة وخارجها. ونتطلع إلى العمل مع عملائنا وشركائنا لمساعدتهم على اغتنام الفرص الكثيرة التي سيتيحها هذا المرفق”.

ويعد هذا المرفق الذي تبلغ مساحته 35,000 متر مربع المرحلة الأولى من مشروع ضخم يتضمن خيارات تخزين متخصصة أخرى ويهدف إلى تزويد عملاء مجموعة ملاحة بحلول متقدمة لسلسلة التوريد. وقد تم إدارة إنشاء المشروع من قبل “ملاحة كابيتال”، الذراع العقارية للمجموعة، والتي حرصت على اعتماد المشروع لأعلى و أفضل المعايير الدولية في مجال السلامة والأمن والتكنولوجيا.