أعلنت شركة ملاحة عن إطلاق أول خدمة نقل مباشر للبضاعة المبردة بين قطر وتركيا.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، كانت مجموعة ملاحة قد رتبت شحنتين من البضائع المبرّدة بين الدولتين، وعلى إثرها قررت المجموعة جعل الخدمة منتظمة بإبحار كل 20-25 يوماً على أن تصل من ميناء إزمير خلال 11 يوماً. وسيتم تشغيل الخدمة الجديدة أولياً من خلال سفينة واحدة سعتها أكثر من 5000 طن من البضاعة المبردة والسائبة بشكل أساسي على أن يتم تأمين حاويات على متنها عند الطلب.

وتعليقاً على إطلاق الخدمة الجديدة، قال السيد عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة ملاحة: “لقد ازداد حجم التجارة بين دولة قطر وتركيا بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية، وقد أطلقنا هذه الخدمة الجديدة كحلٍّ فعالٍ و مجدٍ اقتصادياً ‎لتلبية الطلب المتزايد. وتتكامل هذه الخدمة الجديدة مع خدماتنا الأخرى بهدف تعزيز ربط الموانئ ببعضها البعض وتسهيل التجارة بين قطر ودول الخليج العربي من جهة وتركيا من جهة أخرى.”

وتستمر مجموعة ملاحة بتعزيز تواجدها الدولي ومحفظتها المتنوعة من الخدمات البحرية واللوجستية عبر إطلاق خطوط نقل بحري جديدة وتطبيق حلول لسلاسل التوريد في عدد من البلدان. وتقدم المجموعة خدمة النقل البحري حالياً من وإلى ميناءين في سلطنة عمان (صحار و صلالة) و3 موانئ في الهند (نافا شيفا وموندرا وكندلا) وميناء في الكويت (الشويخ) بمدة عبور تنافسية بين قطر والمنطقة. كما تستمر المجموعة بدراسة فرص التوسع و تقديم المزيد من الخدمات المماثلة.

خصائص الخدمة

خدمة إزمير الدوحة