أطلقت شركة ملاحة برنامج التدريب العملي المخصص لطلاب الجامعة القطريين المسجلين حالياً في الجامعات في قطر والخارج في اختصاصات ذات الصلة بالبحرية والهندسة والتمويل وإدارة الأعمال. وسوف يشارك ١٤ طالباً في دورة هذا العام وقد تم تعريفهم إلى ملاحة من خلال مختلف معارض الوظائف والمبادرات التي أطلقتها الشركة مؤخراً أو شاركت فيها كجزء من جهودها الرامية إلى تعزيزالتواصل مع المجتمع المحلي والدفع بعملية التقطير قدماً.

وقال السيد/ عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة “ملاحة”: “نحن سعيدون جداً باستقبال ١٤ طالباً قطرياً في دفعة هذا العام ونتمنى لهم التوفيق في هذا التدريب المكثف الذي نقدمه بهدف مساعدتهم في مساراتهم المهنية المستقبلية. وقد اعتمدنا هذا العام على تجاربنا السابقة في الأعوام الماضية بهدف تحسين برنامج التدريب وزيادة استفادة الطلاب منه إلى حدها الأقصى. وفي هذه المناسبة أود أن أشكر مجلس إدارة ملاحة على تركيزهم الدائم والمتواصل على أهمية الاستثمار في التعليم والخبرة المهنية للطلاب القطريين انسجاماً مع رؤية قطر ٢٠٣٠”.

وعبر عدة طلاب شاركوا في دفعات سابقة من برنامج ملاحة للتدريب عن آرائهم في هذه التجربة الإيجابية مع ملاحة. وقالت العنود المفتاح، وهي طالبة قطرية من جامعة كارنيجي ميلون في دولة قطر: “أود أن أشكر جميع المشرفين على هذا التدريب الشامل. بفضل هذا البرنامج، تعرفت على أجواء العمل في محيط واقعي، وأعتقد أن هذا مهم جداً للطلاب أن يختبروه في مرحلة مبكرة من تحصيلهم الدراسي كونه يساعدهم على التحضير لمهنهم في المستقبل.” وأضافت الطالبة القطرية ساره أحمد المنصوري من كلية شمال الأطلنطي في دولة قطر: “من خلال هذا التدريب، اكتسبت الكثير من الخبرة العملية في مجالي وهو الموارد البشرية. وأود أن أشكر جميع موظفي شركة ملاحة على اهتمامهم وحرصهم على تطويري المهني خلال فترة التدريب والتي ستكون حجر أساس في مساري المهني المستقبلي.”

يقام برنامج التدريب في ملاحة سنوياً في أشهر يناير وابريل و يونيو ويوليو، ويسمح للطلاب القطريين بتجربة العمل في الأقسام المختلفة لدى ملاحة للبحرية واللوجستية ومنها خدمات الموانئ و وكالات الشحن كلاً حسب تخصصه الدراسي. ويهدف البرنامج إلى تزويد الطلاب بالخبرة العملية التي تكمل التعليم النظري تحت إشراف نخبة من موظفي الشركة الأكفاء. و يستمر ٤-٨ أسابيع وفقاً لمتطلبات الجامعة أو المدرسة التي ينتمي إليها كل طالب أو بناءً على طلبات ومشاريع المتدربين.