استعرضت شركة حالول للخدمات البحرية، المملوكة بالكامل لشركة ملاحة، أبرز التحديات التي تواجه ملاّك ومشغلي السفن في قطاع خدمات النفط والغاز البحرية، وذلك على هامش مشاركتها في مؤتمر الشرق الأوسط السنوي الرابع لسفن الدعم البحري الذي عقد مؤخراً في دبي على مدى يومين.

وقدّم فيفيك سيث، الرئيس التنفيذي لـشركة حالول للخدمات البحرية كلمة رئيسية كأحد المتحدثين تناول فيها مجموعة واسعة من الموضوعات المهمة، بدءاً من التدني المستمر في أسعار تأجير السفن مروراً بتأمين العقود والتمويلات الجديدة، ووصولاً إلى معالجة مسألة عدم التيقّن في الأسعار اليومية على المدى الطويل. كما قام سيث بتسليط الضوء على إيجابيات وسلبيات عمليات الاندماج في قطاع سفن الدعم البحري، بالإضافة إلى طرحه وجهة نظره حول الآفاق المستقبلية للسوق. وفي عرض منفصل، تحدّث سيث عن أحدث التوقعات المستقبلية لسوق قوارب النجاة، وخاصة القواعد والنظم المتعلقة بتصنيفها وتشييدها واستخدامها في المياه الضحلة وتنظيم الطلب عليها.

وتعليقاً على المشاركة، قال عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ملاحة: “وفّر المؤتمر منصة مثالية لشركة ملاحة وشركة حالول للخدمات البحرية لمناقشة آفاق قطاع سفن الدعم البحري وأبرز التحديات التي تواجهه على المستوى الإقليمي. ومن خلال استثمار الفرص ومعالجة المشاكل التي تواجه القطاع بشكل مستمر، يمكننا الإسهام بشكل أكبر في تحقيق المزيد من النمو والتطور في هذا القطاع الحيوي. وقدّم المنتدى فرصة للتواصل مع ملاّك ومشغّلي السفن وكبار صنّاع القرار في هذا المجال من أجل التعاون وتبادل الخبرات مع رواد هذا القطاع وشركاء الأعمال والعملاء”.

وحقق مؤتمر “الشرق الأوسط لسفن الدعم البحري” في دورته الرابعة، نجاحاً في استشراف آفاق المستقبل لصناعة النفط والغاز وتسليط الضوء على الاتجاهات التجارية وفرص التعاقد الجديدة لملاك السفن في المنطقة، نظراً لأوضاع السوق الحاليّة.