طالب قطري

أطلقت ملاحة برنامج التدريب الصيفي المخصص لطلاب الجامعة القطريين المسجلين حالياً في الجامعات في قطر والخارج في الاختصاصات ذات الصلة بالبحرية والهندسة والتمويل وإدارة الأعمال، بالإضافة إلى مجموعة من طلاب مدرسة قطر التقنية. وسوف يشارك 24 طالباً في دورة هذا العام. وقد تم تعريفهم على ملاحة من خلال مختلف معارض الوظائف والمبادرات التي أطلقتها الشركة مؤخراً أو شاركت فيها كجزء من جهودها الرامية إلى تعزيز التواصل مع المجتمع المحلي والدفع بعملية التقطير قدماً.

وقال السيد خليفة علي الهتمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ملاحة: “بصفتنا أول شركة مساهمة مسجلة تجارياً في قطر، نشعر بأن لدينا مسؤولية مضاعفة كي نكون مثالاً يحتذى به لدى باقي الشركات العاملة في الدولة، عن طريق المساهمة بشكل فعال في مجتمعنا وكي نصبح جهة العمل المفضلة والقادرة على جذب والاحتفاظ بألمع المواهب القطرية. وإحدى الوسائل التي من خلالها يمكننا رد الجميل إلى وطننا هي ضمان حصول جيل الشباب القطري على الأدوات والخبرة والدعم الذي يحتاجه للتفوق. ويحظى برنامجنا هذا بدعم قوي من قبل رئيس مجلس الإدارة سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني وأعضاء مجلس الإدارة الموقرون الذين يشتركون في نفس الرؤية القائمة على أهمية الاستثمار في التعليم وخبرة الطلاب القطريين في سوق العمل تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030.”

من جانبها، قالت مديرة المواهب لدى ملاحة مها المهندي: “لقد شاركنا على مدى الأعوام الماضية بشكل فعال في برامج التقطير بالتعاون مع عدد من الهيئات الحكومية، وهذا البرنامج بالتحديد هو فرصة ممتازة لتمكين الطلاب من تحديد وتطوير مسارهم الوظيفي كي يصبحوا قيمةً مضافة إلى القوى العاملة المحلية. ونحن نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع هؤلاء الطلاب لمساعدتهم على الجمع بين الجوانب العملية والنظرية لشهاداتهم وبحوثهم.”

يقام برنامج التدريب الصيفي في ملاحة سنوياً في شهري يونيو ويوليو، ويسمح للطلاب بتجربة العمل في الأقسام المختلفة لدى ملاحة للبحرية واللوجستية ومنها خدمات الموانئ ووكالات الشحن كلٌّ حسب تخصصه الدراسي. ويهدف البرنامج إلى تزويد الطلاب بالخبرة العملية التي تكمل التعليم النظري تحت إشراف نخبة من موظفي الشركة الأكفاء. و يستمر من 4 إلى 8 أسابيع وفقاً لمتطلبات الجامعة أو المدرسة التي ينتمي إليها كل طالب، أو بناءً على طلبات ومشاريع المتدربين.