شاركت ملاحة للبحرية واللوجستية، ذراع مجموعة ملاحة المسؤول عن تقديم الحلول المتكاملة في مجال النقل وإدارة سلسلة الإمداد في قطر و منطقة الخليج العربي، بصفة راعٍ في فعاليات “مؤتمر ومعرض ترانس ميدل إيست الحادي عشر للعام 2015″، الحدث الأكبر من نوعه لمرافئ الحاويات وعمليات الموانئ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي أقيم الأسبوع الماضي في العاصمة القطرية الدوحة. و في إطار رعايتها للحدث، قدم ممثلون عن ملاحة للبحرية واللوجستية عرضين مهمين عن آخر التطورات في مجال التجارة البحرية وأثر ذلك على منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى مبادرات التحديث والتطوير في ميناء الدوحة. كما شاركت ملاحة في فعاليات أخرى خلال المؤتمر من خلال منصة عرض تفاعلية فريدة من نوعها حيث أعطيت الفرصة للزوار كي يقوموا بمحاكاة تشغيل رافعة حاويات.

وتعليقاً على مشاركة ملاحة في المؤتمر، قال السيد خليفة علي الهتمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ملاحة : “لقد تطور القطاع البحري بشكل سريع إقليمياً على مدى الأعوام القليلة الماضية، لذلك فإنه من المهم لنا أن نشارك في هذا النوع من المؤتمرات كي نناقش تأثير هذه التطورات، بالإضافة إلى الفرص و التحديات التي تقدمها. كما أعطانا هذا المؤتمر الفرصة لنسلط الضوء على العمل الرائع التي تقوم به ملاحة للبحرية واللوجستية في قطاعاتها المختلفة بما فيها إدارة الموانئ وشحن الحاويات.”

وفي واحدة من أهم المداخلات خلال المؤتمر، تكلم السيد ميشال ديلوريان، نائب الرئيس التنفيذي للبحرية لدى ملاحة، عن التغيرات المستمرة في عالم الشحن البحري، وركز على ضرورة أن تكون الشركات مرنة بما فيه الكفاية كي تتأقلم مع هذه مع التغيرات في أنماط التجارة. كما تكلم السيد ديلوريان عن إحصاءات الاقتصاد الكلية وغيرها من الأرقام التي تساعد على فهم عمليات النمو في الشرق الأوسط. وختم السيد ديلوريان مداخلته بالدعوة إلى مزيد من الاستثمارات في صناعة الشحن التي تعتبر المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي العالمي بالرغم من الأوضاع المليئة بالتحديات.

ومن جهته، قدم السيد بيتر هوب، نائب الرئيس لخدمات الموانئ لدى ملاحة، عرضاً عن المبادرات العديدة التي قامت بها شركة ملاحة لتحسين الفعالية والطاقة الاستيعابية في ميناء الدوحة بالتعاون مع الشركة القطرية لإدارة الموانئ. وركز السيد هوب على “الترابط بين تطوير المنشأة التحتية من جهة و الموارد البشرية من جهة أخرى من خلال التدريب و التخطيط.”

و عقد مؤتمر ومعرض النقل الحادي عشر على مدى يومين في الدوحة برعاية وزارة النقل القطرية وضيافة الشركة القطرية لإدارة الموانئ (موانئ) و ميناء حمد و بمشاركة حوالي 500 مسؤول تنفيذي من كبريات شركات الشحن و إدارة الموانئ في المنطقة.