ميناء "نافا شيفا" المعروف أيضاً باسم جواهر لال نهرو

في خطوةٍ سابقةٍ من نوعها، أطلقت شركة ملاحة للخدمات البحرية واللوجستية، ذراع مجموعة ملاحة المسؤول عن تقديم الحلول المتكاملة في مجال النقل وإدارة سلسلة الإمداد في منطقة الخليج العربي، خدمة النقل المباشر للحاويات بين قطر والهند، وتحديداً بين ميناء الدوحة وميناء “نافا شيفا” المعروف أيضاً باسم “جواهر لال نهرو”، وهو يعد أكبر ميناء في الهند، ويقع على الواجهة البحرية لمدينة مومباي في ولاية مهاراشترا. وتأتي هذه الخطوة النوعية بهدف تسيير الحركة التجارية المتنامية بين البلدين في ظل النمو الكبير الذي شهده كل منهما خلال السنوات الأخيرة.

وستتيح هذه الخدمة الأولى من نوعها في القطاع البحري، نقل الشحنات مباشرةً بين ميناء الدوحة و”نافا شيفا” على أساس أسبوعي ودون الحاجة إلى شحن البضائع من سفينة إلى أخرى في ميناء جبل علي أو أي منفذٍ آخر، بما من شأنه أن يساعد على توفير الوقت والتكاليف وزيادة مستويات الموثوقية والأمان في الحركة التجارية البحرية بين الطرفين. كما ستعود هذه الخدمة الأسبوعية بالمنفعة الكبيرة على المصدّرين الهنود إذ ستتاح لهم فترة كافية لجمع كافة البضائع المطلوب شحنها دون أي تأخير، وهو ما من شأنه أن يساعد في الحفاظ على جودة المنتجات القابلة للتلف والمصدّرة إلى السوق القطرية. وعلاوةً على ذلك، من المتوقّع أن تساهم الخدمة الجديدة في فتح آفاق واعدة بين الطرفين للتجارة في المنتجات والمأكولات القابلة للتلف والتي لم يتم التداول بها سابقاً بسبب طول الوقت المستغرق في النقل.

وتعليقاً على الأمر، قال السيد خليفة بن علي الهتمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ملاحة: “نشكر ميناء “جواهر لال نهرو” على دعمه الكبير للجهود المشتركة الرامية إلى تعزيز أواصر العلاقات الثنائية بين قطر والهند والتي حقّقت إنجازات كبيرة على مدار الأعوام الماضية. ولا شك أن إطلاق “ملاحة” خدمة النقل السريع والمباشر للحاويات سيكون له دورٌ كبيرٌ في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، حيث بلغت قيمة الواردات الهندية إلى قطر 989 مليون دولار أمريكي بين العامين 2013-2014″.

ولا تسهم الخدمة الجديدة، التي أطلق عليها اسم “نافا شيفا دوحة إكسبريس”، في تعزيز التزام شركة ملاحة للخدمات البحرية واللوجستية بالسوق الهندي فحسب، وإنّما ستعمل أيضاً على زيادة حضور الشركة في مجال نشاطات ﺍﻟﻨﻘـل ﻤﺘﻌﺩّﺩ ﺍﻟﻭﺴﺎﺌﻁ (NVOCC). كما ستعزّز من الشبكة المغذّية الحالية للشركة في دولة الإمارات بالمزيد من خطوط النقل الثابتة.

وبدوره قال نيراج بانسال، رئيس مجلس الإدارة المسؤول في مكتب الإيرادات الحكومية الهندي، ميناء “جواهر لال نهرو”: “إن بدء العمليات في ميناء المياه الضحلة “نافا شيفا” قد فتح الباب أمام فرص أعمال جديدة للتعامل مع السفن الصغيرة والقادمة بشكل خاص من منطقة الخليج. وقمنا بتخصيص منفذ ثابت لشركة “ملاحة للخدمات البحرية واللوجستية” لتشغيل خدمة “نافا شيفا دوحة إكسبريس”، كما أنّنا على استعداد تام للتعاون مع الشركة للاستفادة من المرفق الآلي في ميناء المياه الضحلة والاستفادة من التجارة بين الجانبين”.