الشيخ علي بن جاسم بن محمد آل ثاني

أعلنت شركة الملاحة القطرية (ملاحة) ش.م.ق. أن الجمعية العامة العادية قد اعتمدت البيانات المالية للشركة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2012، خلال اجتماعها مساء يوم الاحد الموافق 31 مارس 2013.

كما اعتمدت الجمعية العامة العادية كافة بنود جدول الأعمال الأخرى بما فيه اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على السادة المساهمين بواقع 37.5% من القيمة الاسمية للسهم (بما يعادل 3.75 ريال قطري للسهم). كما وافقت الجمعية العامة على تعيين شركة أرنست اند يونغ (Ernst & Young) لمراقبة حسابات الشركة لعام 2013.

وقد قدم سعادة الشيخ علي بن جاسم بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة ملاحة، خلال اجتماع الجمعية العامة العادية، عرضاً شاملاً لأنشطة الشركة ونتائجها المالية لعام 2012، إلى جانب خطة عمل الشركة لعام 2013. وقال سعادته: “لقد كان عام 2012 حافلاً بالإثارة والتحديات لملاحة، حيث حققنا فيه تحسناً ملحوظاً في الأداء المالي مع المحافظة على تركيزنا لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية بعيدة المدى. ومع مواصلتنا لرحلتنا على طول مسارنا التحولي تمكنا من إجراء تغييرات كبيرة في أساليب عملنا لنكتسب ونطور قدرات جديدة تعتبر بالغة الأهمية في سعينا لتحقيق رؤيتنا على المدى البعيد”.

وأضاف سعادته: “لقد ساهمت ديناميكية الاقتصاد القطري وجهود ملاحة الذاتية لتحسين الإنتاجية إيجاباً في هذا الأداء القوي بشكل عام. هذا مع أن التحديات التي تواجهها صناعة الشحن البحري العالمية ما زالت تؤثر سلباً على بعض أنشطتنا الرئيسية”. وقد بلغ صافي الأرباح مبلغ 835 مليون ريال قطري بزيادة 17 % عن عام 2011.

وقد قدم سعادة رئيس مجلس الإدارة خلال الاجتماع شرحاً وافياً للمساهمين حيث أجاب على كافة استفساراتهم.

ونظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني لاجتماع الجمعية غير العادية، فسيعقد الاجتماع التالي في يوم الأربعاء 03 أبريل 2013 في فندق الدبليو في الساعة الرابعة والنصف مساءً.

وسوف يتم توزيع الارباح ابتداءً من 7 أبريل 2013 من خلال كل فروع بنك قطر الوطني، ذلك أنه تم اختيار بنك قطر الوطني ليكون الوكيل الرسمي لتوزيع أرباح أسهم الشركة. وسيتولى البنك مسؤولية توزيع أرباح أسهم الشركة وإدارة حسابات الأرباح، إلى جانب العديد من الخدمات الإدارية الأخرى لتسهيل عملية التوزيع على المساهمين.

وختاما، عبر سعادته ونيابة عن مجلس الإدارة الموقر وجميع المساهمين بالشركة عن خالص امتنانهم وتقديرهم لحكومة قطر ودورها الفعال لمساندة الشركات القطرية.