قامت ناقلتا الغاز الطبيعي المسال ملاحة راس لفان وملاحة قطر مؤخرا بأول عملیة تحمیل تحت اسميهما الجدیدين. حيث تم تحميل ملاحة راس لفان في ميناء راس لفان في 8 يوليو 2012، في حين تم تحميل ملاحة قطر في نفس الميناء في 11 يوليو 2012.

وقد نظم ممثلون من الشركة القطرية للنقل البحري وسوسيتيه جنرال (الشركتين المالكتين للسفينتين) احتفالين بهذه المناسبة تم فيهما تقديم لوحة تذكارية إلى ربان كل سفينة، وذلك بحضور كبار المسؤولين في ملاحة وسوسيتيه جنرال وإدارة ميناء رأس لفان وشركة بروناف للدعم الفني.

وتقوم كلتا السفينتين بتحميل الغاز الطبيعي المسال للوجهات العالمية، وذلك ضمن عقد تأجير طويل المدى مع شركة راس غاز.

وكانت ملاحة قد اشترت مؤخرا حصصا إضافية في هاتين الناقلتين من ميرسك، لتصل ملكيتها إلى 40 في المئة في كل سفينة. وكجزء من هذه الصفقة، أعيدت تسمية الناقلتين باسم “ملاحة راس لفان” و “ملاحة قطر” عوضا عن “ميرسك لفان” و “ميرسك قطر”.

وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب الشيخ علي بن جاسم آل ثاني: “إن زيادة حصتنا في كلتا الناقلتين ستعود بالفائدة على شركة ملاحة على المدى الطويل”. وأضاف: “إننا نشرع فى خطة توسع طموحة فى قطاع الشحن الرئيسى لدينا، وهذه خطوة واحدة فى هذا الاتجاه”.