الشيخ علي بن جاسم بن محمد آل ثاني

أعلنت شركة الملاحة القطرية (ملاحة) ش.م.ق. أن الجمعية العامة قد اعتمدت البيانات المالية للشركة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011 خلال اجتماعها مساء يوم الأحد 15 ابريل 2012.

كما اعتمدت الجمعية العامة العادية كافة بنود جدول الأعمال الأخرى، بما فيها اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 35% من القيمة الاسمية للسهم. كما وافقت الجمعية العامة على تعيين السادة أرنست ويونغ كمراقب خارجي لحسابات الشركة لعام 2012.

وقد قدم سعادة الشيخ علي بن جاسم بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة ملاحة، خلال الاجتماع عرضاً شاملاً لأنشطة الشركة ونتائجها المالية لعام 2011، إلى جانب خطة عمل الشركة لعام 2012. وقال سعادته “لقد كان عام 2011 مليئاً بالتحدي لملاحة، حيث تمكنّا من قيادة الشركة رغم تواصل الركود في الاقتصاد العالمي والذي كان له بالغ الأثر على مجالنا، ولكن هذا لم يمنعنا من القيام بواجباتنا الاعتيادية، بل وبالقيام بأكبر عملية تحول في تاريخ الشركة منذ 54 عاما، ولم يكن  بالإمكان تحقيق هذا التوازن الصعب لولا تضافر الجهود الجبارة لفريق قيادة ملاحة وزملائنا في العمل.

وأضاف سعادته “لقد كانت ظروف العمل صعبة للغاية بالنسبة لمعظم قطاعات النقل البحري، وعلى الرغم من تحسن الأسواق الطفيف عما كانت عليه في عامي 2009 و 2010،  إلا أننا ما نزال في خضم أكبر أزمة يمر بها قطاع النقل البحري منذ عقود. إلا أنه من خلال عزمنا وتركيزنا على عملياتنا ومحفظتنا المتنوعة، تمكنت الشركة من تحقيق صافي ربح معدل غير بعيد عما حققته في 2011 و2010، إذ بلغ صافي الأرباح مبلغ 711 مليون ريال قطري، كما ارتفع إجمالي الموجودات ليصل إلى 13.3 مليار ريال قطري، ومجموع حقوق المساهمين إلى 10.6 مليار ريال قطري، والربح الأساسي للسهم إلى 6.21 ريال قطري.

وقد قدم سعادة رئيس مجلس الإدارة خلال الاجتماع شرحاً وافياً للمساهمين حيث أجاب على كافة استفساراتهم.

وتم انتخاب السادة أعضاء مجلس الإدارة للدورة القادمة ولمدة ثلاث سنوات من 2012 الى 2014، وهم: سعادة الشيخ علي بن جاسم بن محمد آل ثاني كرئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب، سعادة الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني ممثلا عن قطر للبترول كنائب رئيس مجلس الإدارة، وسعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم جبر آل ثاني، السيد سعد محمد الرميحي، السيد حمد محمد حمد المانع، السيد عادل علي بن علي ممثلا عن مؤسسة علي بن علي، السيد هتمي بن علي الهتمي، الدكتور مازن جاسم جيدة، السيد علي أحمد الكواري، السيد سليمان حيدر سليمان، والسيد علي حسين السادة كأعضاء مجلس الإدارة. كما تم انتخاب السيد سالم بن بطي النعيمي كعضو احتياطي.

كما وافقت الجمعية العامة غير العادية على اقتراح مجلس الإدارة بزيادة رأسمال الشركة من 1،145،252،000 ريال قطري إلى 1،374،302،400 ريال قطري، أي بنسبة 20%، من خلال إصدار عدد 22،905،040 أسهم جديدة بواقع 57 ريال قطري للسهم، متضمنا القيمة الاسمية (10 ريالات قطري) وعلاوة الإصدار (47 ريال قطري)، ثم طرحها للاكتتاب على المساهمين المالكين لأسهم الشركة، على أن يقوم مجلس الإدارة مفوضا عن الجمعية العامة غير العادية بعرض سعر الاكتتاب المقترح على بيت خبرة أو بنك استثماري للتأكيد على معقولية السعر المقترح فى القرار. علما أن الهدف من زيادة رأس المال هو تمويل خطط النمو لملاحة في أنشطتها الرئيسية في السنوات المقبلة.

وبعد الاستحواذ على الشركة القطرية للنقل البحري وتملك شركة حالول للخدمات البحرية بالكامل، بذلت الشركة جهداً كبيراً في مراجعة العمليات على مستوى المجموعة بشكل عام، بما فيها إعادة تشكيل الاستراتيجية طويلة الأمد. ومع تنامي حجم أعمال الشركة كان من الضروري العمل على تحسين الأداء، ولذلك أطلقت ملاحة برنامج تحول استرايتيجي لتركيز عملياتها وتعزيز أنشطتها الرئيسية وبناء منصة قوية للنمو، وأطلقت الشركة مشروع “مستقبل”، حيث تضمن نطاق عمل هذا التحول الاستراتيجي عدة جوانب وهي تطوير رؤية ومهمة جديدتين، واستراتيجيات طويلة المدى، وإطار للحوكمة، والهيكلية الإدارية، والعلامة التجارية للشركة، وإجراءات الأعمال، وأنظمة تكنولوجيا المعلومات، وإدارة الموارد البشرية، مستعينة في ذلك بأخصائيين من الخارج عند الضرورة بهدف ضمان تماشي التغييرات مع أفضل الممارسات المعمول بها عالمياً في جميع الأنشطة التي تقوم بها الشركة .

لدى المجموعة الآن رؤية ورسالة جديدتين تهدفان إلى تعزيز الأنشطة الرئيسية وتعجيل وتيرة النمو، الأمر الذي تطلب اعتماد علامة تجارية جديدة وهي “ملاحة”، وهدف جديد يركز على تعزيز دور الشركة كلاعب رئيسي في صناعة النقل البحري العالمية خارج حدود منطقتنا. وكانت النتيجة ظهور شركة تركز على تزويد خدمات لوجستية وبحرية عالمية المستوى، ولدعم هذا الاتجاه، قامت ملاحة بإعادة تنظيم عملياتها ضمن ستة ركائز للأعمال: ملاحة للبحرية واللوجستية، ملاحة غاز، ملاحة بتروكيم، ملاحة للتجارة، ملاحة للخدمات البحرية، وملاحة كابيتال. إلى جانب ذلك، أسست الشركة وحدة جديدة للتركيز على توجيه الاستراتيجية للمجموعة وتنفيذ وإدارة السياسات ضمن هذه الركائز الستة.

يتطلب النمو المتوقع من الشركة بنية تحتية داعمة تتميز بالفعالية والثبات والقوة. لذا سوف تعمل ملاحة خلال عام 2012 لتعزيز بنيتها التحتية الداعمة بما يتوافق مع الممارسات العالمية ولضمان أن تحصل جميع قطاعات العمل على خدمات فعالة ومناسبة التكلفة في الوقت المناسب، لدعم عملية نموها وتطورها المستقبلي.

سوف يتم توزيع الأرباح ابتداءً من 1 مايو 2012 في كل فروع بنك قطر الوطني. وتم اختيار بنك قطر الوطني الوكيل الرسمي لتوزيع أرباح أسهم الشركة، وسيتولى مسؤولية توزيع أرباح أسهم الشركة وإدارة حسابات الأرباح، إلى جانب العديد من الخدمات الإدارية الأخرى لتسهيل عملية التوزيع على المساهمين.

وختاما عبر سعادته ونيابة عن مجلس الإدارة الموقر وجميع المساهمين بالشركة عن خالص امتنانهم وتقديرهم لحكومة قطر ودورها الفعال لمساندة الشركات القطرية.