حصلت شركة حالول للخدمات البحرية على قرض لتمويل السفن من شركة سوميتومو ميتسوي المصرفية (SMBC) بقيمة 60 مليون دولار أمريكي، أي ما يعادل 220 مليون ريال قطري، وذلك لمدة ثمان سنوات. وتهدف الشركة لتمويل خططها التوسعية الطموحة من خلال هذا القرض. وقد تم ترتيب التمويل بواسطة ملاحة كابيتال. ويعد (SMBC) البنك المنظم الرئيسي للقرض ووكيل الضمانات البنكية.

وقد تم التوقيع على اتفاقية التمويل من قبل سعادة الشيخ علي بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة ملاحة، والمدير التنفيذي لشركة (SMBC) في الدوحة، السيد فيليب ديفوس. كما حضر مراسم التوقيع عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين من شركة ملاحة والشركات التابعة لها كحالول للخدمات البحرية وملاحة كابيتال، بالاضافة إلى ممثلين عن (SMBC).

وقال الشيخ علي بن جاسم آل ثاني بهذه المناسبة: “نحن في ملاحة نعتبر هذا القرض مع بنك رائد كبنك (SMBC) دليلا يؤكد الثقة في أساس الشركة الصلب وأدائها وآفاقها المستقبلية القويّة. ستستمر الشركة في توسيع نطاق قدرات أسطولها، ومع هذا القرض ستزيد فرص الشركة في المنافسة مع الشركات العاملة في هذا المجال”.

وصرح السيد ستانيسلاس روجر، رئيس العمليات الدولية للشحن البحري في (SMBC): “يسلط هذا التمويل الناجح الضوء على التزام مجموعة (SMBC) بدعم قطاعات الصناعات القطرية للنقل البحري والخدمات البحرية، وبدعم من مكتبنا في الدوحة، فإننا نتطلع إلى مواصلة العمل بشكل وثيق مع ملاحة على تمويل المشاريع الاستثمارية الرئيسة”.

وقال السيد اسماعيل العمادي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات البحرية في ملاحة: “نعتزم توسيع قطاع الخدمات البحرية لدينا في المنطقة وخارجها على مدى السنوات المقبلة، وهذا القرض يعزّز القدرة على تنفيذ استراتيجيتنا”.

تهدف استراتيجية التوسع لشركة حالول إلى تحسين القدرات التقنية لتحديث أسطولها، وأيضاً توسيع حجم الأسطول لتوسيع نطاق وجودها الجغرافي بشكل انتقائي مميز. وتماشياً مع خطتها التوسعية، تمتلك حالول خطط إنفاق رأسمالي قوية للأعوام القادمة. وتشمل خطط النمو الحصول على عدد من السفن الجديدة بما في ذلك، سفن دعم الغوص، وقوارب السحب، وسفن البناء، وسفن صيانة الآبار النفطية. وحصلت حالول على سفينتين في العام 2010 وعلى ثلاثة سفن أخرى في العام 2011 و مطلع العام 2012. وتتطلع حالول إلى إضافة سفينتين أيضاً إلى أسطولها في العام 2012.