أعلنت ملاحة اليوم أن الشركة القطرية للنقل البحري، التابعة بالكامل لها، قد وقعت اتفاقا لزيادة حصتها في ناقلات الغاز الطبيعي المسال.

وقد وقعت الشركة القطرية للنقل البحري، ممثلة في السيد ك. ك. كوثري، الرئيس التنفيذي للشركة القطرية للنقل البحري، والدكتور سالم بن ناصر النعيمي، نائب الرئيس التنفيذي لخدمات الدعم، اتفاقا في كوبنهاغن لشراء حصة 15% من أسهم ميرسك لنج (التي تبلغ إجمالا 26%) في ناقلتي الغاز الطبيعي المسال ميرسك راس لفان وميرسك قطر. وبهذا ترتفع حصة الشركة القطرية للنقل البحري في هاتين الناقلتين إلى 40%.

وإثر هذه الصفقة سيتم إعادة تسمية الناقلتين إلى ملاحة رأس لفان وملاحة قطر. وسوف تتولى الشركة القطرية للنقل البحري إدارة هذه السفن التي هي مستأجرة على المدى الطويل من قبل شركة راس غاز (لمدة 19 سنة)، في حين تتولى الشركة الألمانية بروناف الإدارة الفنية.

وبهذه المناسبة صرح سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لمجموعة ملاحة، أنه مسرور جدا بهذا الاستحواذ التي ستستفيد منه ملاحة بشكل كبير وعلى مدى فترة طويلة جدا من الزمن.

“اليوم، أصبحت ملاحة شركة قابضة متعددة النشاطات تتركز اهتماماتها في النقل البحري بمختلف أنواعه والعمليات اللوجستية. ورغم تنوع نشاطاتها، فقد حققت الشركة نجاحاتها من خلال وحدة العمل وحُسن التنسيق. فكل جزء يعمل بروح التعاون لصالح الكل من خلال تقاسم نفس القيم والأخلاقيات.”