دشنت شركة الملاحة القطرية ش.م.ق علامتها التجارية الجديدة (ملاحة) في حفل أقيم في مدينة الدوحة بحضور عدد كبير من الشيوخ والوزراء ورجال الأعمال ونخبة من العاملين في جميع القطاعات الاقتصادية في الدولة، بالإضافة إلى وفود رفيعة المستوى قدمت من الخارج.

ولقد استعرض الحفل القيم والوعود التي تحملها العلامة التجارية الجديدة وهي التركيز على التزامن والتكامل وذلك لتقديم “حلول متزامنة لتعزيز الأعمال “.

وقد احتوى الحفل على عرض فريد من نوعه من فرقة (Flow Motion)، وهي فرقة إيقاعية نمساوية تتميز بأداء خاص حيث قامت بتشكيل قيم العلامة التجارية الجديدة ومن ثم الشعار الجديد للشركة باللغة العربية وبطريقة لفتت الأنظار وحازت على إعجاب الحضور.

وفي هذه المناسبة صرح سعادة الشيخ علي بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب، موضحاً الأسباب التي دعت لتغيير هوية الشركة “طموحنا وريادتنا شكّلتا على الدوام جزءاً لا يتجزأ من هويتنا. منذ اليوم الأول الذي بدأ فيه مشوارنا بحصولنا على الرخصة التجارية الأولى في قطر لم نتوقف عن السعي وراء فرص جديدة واضعين ذلك كأحد أهم أولوياتنا. ومرّة أخرى، يدفعنا حسنا الريادي لإرساء أسس جديدة، واضعين نصب أعيننا الوصول إلى آفاقٍ أوسع”.

كما أبدى ثقته بقدرة الشركة على بلوغ غاياتها قائلا “أسسنا راسخة: حضور قوي في المنطقة، فريق عمل عالمي المستوى بالإضافة إلى وفرة في الأصول. لكن لتحقيق إنجازات أكبر حجماً، لا بدّ من تعزيز هذه الأسس وذلك من خلال وضع استراتيجية جديدة، ومجموعة قيم مشتركة، وقبل أي شيء.. رؤية جديدة”.

وأضاف سعادته “وستكون ملاحة أكثر استجابة لمتطلبات عملائها ولتغيرات السوق، وسيكون التركيز منصباً على التواصل مع العملاء، وسنتمكن من تحقيق ذلك عن طريق تقديم خدمات متكاملة ومتزامنة مع التوسع جغرافياً في نطاق أعمالنا. كما سنعزز تواجدنا في المنطقة بالإضافة إلى أنشطة جديدة تتمحور جميعها حول الخدمات البحرية واللوجستية والتي ستمكننا من تقديم حلول بحرية ولوجستية سلسة وشاملة ومتكاملة ومتزامنة فيما بين مكوناتها، وذلك لجميع عملائنا بمختلف احتياجاتهم وأماكن تواجدهم والقطاعات الاقتصادية التي يعملون بها”.

وختم سعادته بالقول “نحن نمهد طريقنا لنموّ متجدّد. والشركة التي سنعرفها غداً ستغدو أفضل من الشركة التي نعرفها اليوم. من هذا المنطلق، نجد من المناسب تجديد هوية شركتنا بشكل جذري”.

اليوم، أصبحت ملاحة شركة قابضة متعددة النشاطات تتركز اهتماماتها في النقل البحري بمختلف أنواعه والعمليات اللوجستية. ورغم تنوع نشاطاتها، فقد حققت الشركة نجاحاتها من خلال وحدة العمل وحُسن التنسيق. فكل جزء يعمل بروح التعاون لصالح الكل من خلال تقاسم نفس القيم والأخلاقيات.

كما قامت الشركة بإعادة هيكلة أعمالها تحت ستة وحدات إستيراتيجية رئيسية وهي خدمات الدعم البحري، خدمات قطاع الغاز، خدمات قطاع البترول والكيماويات، الخدمات البحرية واللوجستية، الخدمات التجارية، والاستثمارات .

كما قامت الشركة بتوأمة العلامة التجارية باللغتين العربية والإنجليزية لجميع وحداتها الأمر الذي يؤكد الجذور العربية للشركة وبنفس الوقت قد يكون سبباً لأن تصبح كلمة (MILAHA) كلمة إنجليزية بحد ذاتها.

كما أن شعار الشركة الجديد يرمز إلى كل ما يميز الشركة من خطوط الأحرف والألوان الجريئة إلى الرسومات الغرافيكية المصممة بعناية، تم تطبيق فلسفة التزامن على كل شيء لترويج قيم وتراث وطموح الشركة المستقبلي. في حين تظهر الأحرف المستخدمة في العلامة الجديدة متماسكة، وجريئة وبسيطة، فإن الشعار يرمز للتزامن حيث يمثل مجموعة من الأجزاء المختلفة التي تعمل مع بعضها البعض ككيان واحد على إيقاع متزامن، مُشَكِّلةً الختم الذي يتوّج وعد الشركة لعملائها بتزويدهم حلولاً متكاملة تسهّل سلاسل الإمداد العالمية الخاصة بهم وتعزّز أعمالهم.