صرح السيد خليفة محمد الهتمي، الرئيس التنفيذي لشركة حالول للخدمات البحرية (ذ.م.م.)، بأن الشركة قد فازت بعقد مد خطوط الأنابيب للسفينة حالول 37 بقيمة 23 مليون ريال. وهي سفينة مجهزة برافعات معدة خصيصا لمد خطوط الأنابيب. تمتد مدة العقد الى 3 سنوات مع إمكانية التجديد لمدة سنتين.

بموجب العقد أعلاه تقوم شركة حالول للخدمات البحرية (ذ.م.م.) بتنفيذ خدمات مد خطوط الأنابيب في حقول النفط البحرية التابعة لقطر للبترول باستخدام السفينة حالول 37. كما أن الشركة تقوم حاليا منذ بناء هذه السفية بالعمل على هذا العقد بكفاءة تامة.

تعد شركة حالول للخدمات البحرية (ذ.م.م.) أكبر شركة من نوعها في الشرق الأوسط. وقد أسست الشركة في أكتوبر عام 2000 برأس مال يبلغ حاليا 300 مليون ريال قطري لتقديم خدمات مميزة في مجال الخدمات البحرية لقطاع خدمات البترول والغاز.

ومنذ إنشاءها، ظهرت شركة حالول للخدمات البحرية (ذ.م.م.) كقوة في هذا المجال وذلك من خلال التخطيط الاستراتيجي وقوة الطاقم الإداري. استطاعت الشركة أن تستجيب للمتطلبات بشكل أسرع، وتمكنت من تخفيض فترات العطل الفني وتزويد العملاء بأفضل الخدمات المساندة لجميع متطلباتهم. تقوم الشركة حاليا بتشغيل أسطول من سفن الخدمات البحرية المساندة يتكون من 31 سفينة مملوكة للشركة بالإضافة إلى أكثر من 5 سفن مستأجرة. وتمتلك الشركة الخبرة في عدة مجالات من الخدمات البحرية منها سفن الأمن والسلامة، سفن النقل والتزويد، سفن الإرساء والسحب، سفن الإنشاء، سفن نقل الأفراد والسفن المزودة بالرافعات. ويشرف على هذه الأسطول فريق من أمهر المختصين بهذا المجال. كما يقوم فريق الإدارة الفنية بتحديد المواصفات للسفن التي يتم بناءها ويعمل على التأكد من أن هذه السفن تحتوي على آخر ما وصلت إليه التكنولوجيات العصرية من أجهزة مكافحة الحريق، المحافظة على البيئة وغيرها من الأجهزة المتخصصة بالأمن والسلامة والصيانة.