قامت الشركة القطرية لإدارة الموانئ بإسناد مهمة إدارة وتشغيل ميناء الدوحة الحالي إلى شركة الملاحة القطرية، حيث قامت الشركتان يوم الخميس الماضي الموافق 10 فبراير 2011 بتوقيع اتفاقية إدارة وتشغيل تتضمن بياناً وتفصيلاً للأعمال المسندة لشركة الملاحة القطرية.

استناداً لهذه الاتفاقية، ستقوم شركة الملاحة القطرية بإعادة تنظيم المرافق الداخلية للميناء وذلك تحت إشراف ورقابة الشركة القطرية لإدارة الموانىء، كما أنها ستقوم بإدارة وتشغيل أعمال المناولة والتفريغ والتخزين، وكذلك أعمال الإرشاد والقطر والرسو للسفن القادمة والمغادرة للميناء.

سيتم إسناد هذه الأعمال على مراحل متعددة تم الاتفاق عليها بين الطرفين. ومن المتوقع أن يستمر تطبيق هذه الاتفاقية حتى الانتهاء من أعمال إنشاء وتشييد ميناء الدوحة الجديد. إن الهدف من وراء إبرام هذه الاتفاقية هو رفع كفاءة وإنتاجية الميناء، حيث ترى الشركة القطرية لإدارة الموانئ أن بالإمكان الاعتماد على الكفاءات والخبرات المحلية الموجودة لدى شركة الملاحة القطرية، لذا ستعمل الشركتان يداً بيد لتحقيق الأهداف المرجوة.

قام بالتوقيع عن الشركة القطرية لإدارة  الموانىء الربان أحمد يوسف الماس، رئيس الشركة بالإنابة، وعن شركة الملاحة القطرية السيد خليفة علي الهتمي، المدير العام. وقد أكد الربان أحمد الماس عن ثقته بالإمكانيات التي تملكها شركة الملاحة القطرية لإدارة وتشغيل الأعمال المسندة إليها، متمنياً لها دوام التوفيق والنجاح. في حين أكد السيد خليفة الهتمي شكره وامتنانه للثقة الممنوحة لشركة الملاحة القطرية معرباً عن نية الشركة بذل قصارى جهدها لتحقق الأهداف المرجوة من هذه الاتفاقية.

حضر حفل التوقيع فريق العمل الذي قام بإعداد الاتفاقية والمكون من المستشارين القانونيين لكل من الشركتين ومدراء الأقسام المشرفين على أعمال الميناء.